SyriacEnglishالعربية

السيمبوزيوم السرياني الأول

الخريطة غير متوفرة

لتاريخ/الوقت

Date(s) - سبتمبر 5, 2024 - سبتمبر 8, 2024

دعوة تقديم بحوث ودراسات
تدعوا المديرية العامة للثقافة السريانية ومركز يونان هوزايا للبحوث والدراسات المستقبلية الباحثين لارسال بحوثهم ودراساتهم للمشاركة في “السيمبوزيوم السرياني الأول في الوطن” والذي سيقام تحت شعار “السريانية ثقافة حية، برغم التحديات التي تواجهها” والذي سيعقد لمدة ثلاثة ايام من 5-8 أيلول 2024 في أربيل – عنكاوا (العراق).

الغاية والهدف من السيمبوزيوم
يهدف السيمبوزيوم جمع الباحثين والدارسين في ثقافتنا السريانية للبحث ومناقشة مجموعة واسعة من المواضيع المتعلقة باللغة والأدب والتاريخ والتراث وكل ما هو يمت بالصلة إلى الثقافة السريانية عبر عصورها التاريخية، من ما قبل المسيحية وإلى يومنا هذا، وبامتدادها الحضاري الجغرافي في الشرق الأوسط إلى دول الشتات في جميع دول تواجد شعبنا.

في عام 2024، سيعقد السيمبوزيوم في دير الشهيد جبرائيل دنبو، في عنكاوا/أربيل، من 5 إلى 8 أيلول. سيتم استضافة معظم الحدث في قاعة مؤتمرات البطريرك مار يوسف السادس أودو، مع فرصة لزيارة المعرض في المركز الثقافي لحفظ المخطوطات السريانية “Scriptorium Syriacum”, وكذلك متحف التراث السرياني ومركز توثيق للمخطوطات الشرقية الرقمي (CNMO).

غالبا ما يتم التعامل مع اللغة السريانية من قبل بعض الباحثين كأنها لغة ليتورجية منقرضة او تخص الطقوس الدينية المسيحية القديمة، متجاهلين سياقها الثقافي المعاصر والحي. على هذا النحو، فقد تم اعتبارها إلى حد كبير, أداة مسُاعدة لعلماء اللاهوت والمؤرخين في أواخر العصور القديمة والعصور الوسطى.

سيتم في هذا السيمبوزيوم اعداد وتقديم أبحاث ودراسات حول المواضيع التي تتعامل مع السريانية كثقافة حية وفاعلة، ولغة غنية بمفرداتها تواكب العصر تتمتع ديناميكية تواكب متطلبات حياتنا المعاصرة، على الصعيدين الديني والعلماني، ولا تقتصر فقط على الابحاث التاريخية والآثارية. وسيقوم المشاركون بدراسة كيفية تمكن اللغة والثقافة السريانية من البقاء والتواصل طيلة هذه الازمنة على الرُغم من التحديات العديدة التي تواجه إستمرار وجودها.

في هذا السيمبوزيوم سنبحث عن كون السريانية ليست مجرد لغة ليتورجية لأقلية دينية مهمشة في الشرق الاوسط، بل باعتبارها لغة الثقافة لشعب أصيل في العصر الحديث, لشعب لديه آمال وأحلام بمستقبل في وطنه. لذلك نشجع جميع الباحثين والدارسين بمختلف اتجاهاتهم ومدارسهم الفكرية والأدبية باعداد أبحاث ودراسات بهذا الاتجاه ورفدنا بها بغية ان تتجاوز السريانية حدود استخدامها في التقليد والطقس الديني والتاريخي، آملين ان نتلقى أبحاثا ً عن مدى صلة السريانية بالواقع الثقافي اليوم، اضافة إلى استراتيجيات صمودنا وبقائنا في المستقبل على أراضينا الأصلية.

نرحب بشكل خاص بالابحاث التي تتناول ما يلي:
• التراث الشعبي السرياني وعاداته وتقاليده
• الفنون البصرية والحرف السريانية
• الموسيقى والأغنية السريانية
• المسرح السرياني والفنون المسرحية والسينما
• الاعمار السرياني والثقافة المادية
• حياة القرى السريانية
• المدارس والبرامج التعليمية السريانية
• الصحافة والإعلام السرياني
• الأدب السرياني والآرامي الجديد ونشاط الترجمة
• المخطوطات والوثائق والنقوش السريانية
• الحفاظ على التراث السرياني
• السريانية والتطورات التكنولوجية الحديثة
• التاريخ الاجتماعي والاقتصادي السرياني
• الجغرافيا السريانية
• السِيَر الذاتية ومساهمات العلماء والمثقفين السريان
• الممارسات الدينية والثقافية
• التعايش مع الأديان والثقافات المجاورة

أي بحث اخر في التقاليد السريانية لديه القدرة على المساهمة في الموضوع الرئيسي. تشكل الدراسات السريانية الآن مجالا كبيرا, لذلك نُرحب أيضاً بالمقترحات المقدمة من طلاب الدكتوراه والباحثين في بداية ومنتصف حياتهم المهنية والأكاديميين الراسخين للأبحاث حول المشاريع الحالية التي لا تتناول بشكل مباشر الموضوع الذي حددناه. ستكون هناك فرص وفيرة للمناقشة في بيئة داعمة، ونأمل أن يكون هذا مكاناًمفيداً للحوار والتبادل. 

الجدول والتاريخ:

يوم الاربعاء – 4 أيلول: الوصول
يوم الخميس – 5 أيلول: مؤتمر(يوم كامل)
مساءاً: حفل استقبال وترحيب
يوم الجمعة – 6 أيلول: مؤتمر (يوم كامل)
يوم السبت – 7 أيلول: مؤتمر (يوم كامل)
يوم الاحد – 8 أيلول: رحلة لمدة يوم واحد الى دير الربان هرمزد في القوش,
تليها جولة في مدينة اربيل
يوم الاثنين – 9 أيلول: المغادرة

جميع جلسات السنپوزيوم السرياني ستكون باللغات السريانية العربية الكوردية والانجليزية ، مع توفير الترجمة الفورية باللغات المستخدمة
. الموعد النهائي لتقديم الملخصات هو 15 حزيران 2024. يرجى تقديم عنوان وملخص للمساهمة الأصلية المقترحة (بحد أقصى 300 كلمة) لعرض تقديمي مدته 20 دقيقة بإحدى لغات المؤتمر ، إلى جانب سيرة ذاتية قصيرة بما في ذلك الاسم والشهرة والدرجة العلمية او الادبية (بحد أقصى 150 كلمة)، تحت عنوان “السيمبوزيوم السرياني ” إلى: [email protected] .*يتم قبول ملفات Word و Pdf.

*سيقوم المنظمون بمراجعة الطلبات وإخطار المتقدمين بالقرارات بحلول منتصف تموز 2024. سيتم تزويد المتحدثين المقبولين بمزيد من المعلومات حول التسجيل والإقامة. بعدها سيدعى المتحدثون للمساهمة بأوراقهم في مجلد مجمع من وقائع المؤتمر.
*سيتم توفير الإقامة في عنكاوا من قبل منظمي السيمبوزيوم.

التأشيرة بالنسبة للمشاركين من خارج الوطن : يرجى التأكد من أن لديك وثائق السفر الصحيحة لدخول كردستان العراق. سيتم إرسال مزيد من المعلومات حول طلب التأشيرة إلى المشاركين في المؤتمر عند الحاجة.
أصبح المؤتمر ممكنا بفضل الدعم السخي من المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية بالتعاون مع مركز يونان هوزايا للبحوث والدراسات المستقبلية، وستستضيفه الجماعة العامة للرهبنة الكلدانية الأنطونية للقديس هرمزد.

اللجنة المنظمة: بطرس نباتي (المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية), الدكتور نيكولاس الجلو , فان گلیانا (مركز يونان هوزايا للبحوث والدراسات المستقبلية).

اللجنة العلمية: البروفيسور أمير حرّاق | رئيس الدير الدكتور سامر يوحنا سوريشو | المجمع العام للرهبنة الكلدانية الأنطونية للقديس هرمزد وجامعة صلاح الدين، أربيل. أ.د. ميخائيل عبدالله | جامعة آدم ميكيفيتش ، بوزنان ؛ د. ألدا بنجامن | جامعة دايتون ، أوهايو؛ د. سمير صبري خوراني | جامعة صلاح الدين، أربيل؛ د. إيف جورج سادا | مركز دراسة أديان العالم، جامعة هارفارد.

Yonan Hozaya Center for Research and Future Studies

Invites you to attend a lecture on

“The Destruction of Christian Heritage under the Islamic State: Responses from Syria and Iraq"

presented by By     Professor Benjamin Isakhan, professor of International Politics.
The lecture will take place on Saturday, 19\08\2023

at 11:00 AM (AEST time) Melbourne and Sydney

                                    08:00 PM in Chicago, USA

                                    09:00 PM in Detroit, USA

                                    04:00 AM in Iraq

                                    03:00 AM in Europe

This lecture will be delivered via ZOOM through THIS link 

https://us06web.zoom.us/j/89054091170?pwd=VmI2WnZ0UXNBNjVHZjdkTVZXbnhSQT09

MeetingID: 890 5409 1170 Passcode: 426352

يعلن مركز يونان هوزايا للدراسات المستقبلية عن منح جائزة "يونان هوزايا للبحوث"، التي تهدف إلى تشجيع الباحثين داخل الوطن وخارجه، وتحفيزهم على التفاعل مع القضايا المعاصرة التي تهم الشعب الكلداني /السرياني/الآشوري في مجالات عديدة ومختلفة.

يهدف المركز في إطاره العام إلى التركيز على العلمية والمنهجية في التعامل مع القضايا والموضوعات والإشكاليات التي تواجه الشعب الكلداني/السرياني/الآشوري في الوطن والمهجر، وذلك من خلال اعتماد أسس البحث العلمي الرصين الهادف إلى:

أولا- طرح القضايا طرحاً واقعياً عملياً ومستندا إلى مقاييس وأدوات ومسوحات ومعطيات وخلاصات منهجية،

ثانيا- معالجة هذه القضايا.

تتلخص آلية المشاركة في أن  يعلن المركز عن موضوع الدورة، ثم يفتح   باب استقبال البحوث لمدة 6 أشهر، وبعد ذلك ترسل البحوث والدراسات إلى لجنة الخبراء التابعة للمركز لدراستها  وتقييمها واختيار البحث الأفضل، الذي سوف ينال جائزة الدورة، التي تبلغ قيمتها 5000 $ دولار أمريكي، في احتفال رسمي.

وكانت الهيئة التنفيذية للمركز قد قررت أن يكون موضوع البحوث المقدمة للدورة الأولى للجائزة بعنوان:

"السبل التنموية لضمان استقرار شعبنا في الوطن، سهل نينوى تحديداً"

ويفتح باب استلام البحوث من 1 أيار 2020، ويستعلن اسماء الفائزين في 1 أيلول.

على ان لايقل عدد صفحات البحث عن 15 ولايزيد عن 20 صفحة. ويستخدم خط 16 للمتن و 14 للهامش.

وسوف ينشر المركز كل البحوث المقدمة في موقع مركز يونان هوزايا الالكتروني و/أو في مجلد خاص، لغرض أرشفتها ونشرها وتوفيرها كأدوات معرفية ومراجع للمهتمين والباحثين الآخرين.

ترسل البحوث على العنوان البريدي التالي بصيغة Word & PDF

[email protected]

للإستفسار عن الجائزة، يرجى الكتابة إلى المركز على العنوان البريدي أعلاه.

P.O Box 351, Epping Victoria 3076, Melbourne, VIC - Australia

استكمالا للبيان التأسيسي الصادر في مطلع العام الحالي، وتحديدا في الثالث من كانون الثاني منه 2016، والقاضي بتشكيل مركز للدراسات المستقبلية تحت عنوان مركز يونان هوزايا للدراسات المستقبلية، والهادف لمواكبة تطلعات واهداف شعبنا الانية والمستقبلية، والسعي لوضع خطط مستقبلية، واستراتيجية من خلال البحوث والدراسات المنهجية الرصينة، تم تسجيل المركز رسميا في ولاية فكتوريا – استراليا برقم A0097033H بتاريخ 17 ايلول 2016 .
وإستنادا الى النظام الداخلي للمركز فقد تم تشكيل لجان ومكاتب وهيئات متعددة للعمل على تفعيل اهداف المركز، وهي:

١ - مجلس إدارة المركز
يتكون من السادة (بحسب التسلسل الابجدي):
ابريم شبيرا، اديب كوكا، البروفيسور افرام عيسى، إسكندر بيقاشا، الياس متى منصور، بطرس نباتي، د. رياض السندي، سلام مرقس، سيزار هوزايا، عادل دنو، البروفيسور عبدالله رابي، فاضل كوركيس، د. فالح فرنسيس، كامل كوندا، كوركيس اوراها منصور، مدحت البازي، نزار الديراني، د. يوسف الطوني.

٢- المكتب التنفيذي
يتكون من السادة:
اديب كوكا، إسكندر بيقاشا، الياس متى منصور، سيزار هوزايا، عادل دنو، د. فالح فرنسيس، كامل كوندا، كوركيس اوراها منصور، د. يوسف الطوني.

٣- هيئة الخبراء
تتكون من السادة:
ابريم شبيرا، البروفيسور افرام عيسى، د. رياض السندي، البروفيسور عبدالله رابي، د. يوسف الطوني

٤- لجنة متابعةالبحوث والدراسات
تتكون من السادة
إسكندر بيقاشا، فاضل كوركيس، نزار الديراني.

٥- لجنة العلاقات العامة
تتكون من السادة:
الياس متى منصور، كامل كوندا، كوركيس اوراها منصور، مدحت البازي.

٦- اللجنة التنسيقية
من السادة: بطرس نباتي، سيزار هوزايا، كوركيس اوراها منصور

٧- لجنة الاعلام والنشر
اديب كوكا، عادل دنو، مدحت البازي.

كما سيعلن المركز لاحقا عن اسماء اعضاء الهيئة الاستشارية.

للمركز اهداف متعددة، أهمها مواكبة متطلبات المراحل الراهنة والمستقبلية التي يمر بها شعبنا في الوطن الام والمهجر، ومحاولة تأطير الخيارات الممكنة والحلول المتاحة حين تدعو الحاجة اليها، والمبنية على اسس علمية اكاديمية متمثلة ببحوث ودراسات من ذوي الاختصاص والاهتمام.

كما يهدف المركز، من خلال الدراسات والبحوث والاستطلاعات، لأن يكون مدخلاً مهماً، ومرجعاً معتمداً ، يعمل مع جميع مؤسسات شعبنا في صناعة القرارات المستقبلية وايجاد السبل والحلول لما قد يتعرض له هذا الشعب من تحديات وأزمات.

سيتواصل المركز مع مؤسسات وافراد شعبنا من خلال موقع الكتروني خاص، ومن خلال مواقع التواصل الاجتماعي، لإطلاعهم على نشاطاته وفعالياته وكيفية المساهمة فيها.

للتواصل مع المركز، او للمساهمة فيه من خلال الانضمام للعمل في اي من هيئاته يرجى الكتابة الى:

[email protected] او [email protected]

لجنة الاعلام في مركز يونان هوزايا للدراسات المستقبلية
23 ايلول 2016

اسيريا تي في يلتقي اسكندر بيقاشا حول تأسيس مركز يونان هوزايا للدراسات المستقبلية

التقى تلفزيون اسيريا تي في مع اسكندر بيقاشا احد مؤسسي مركز يونان هوزايا للدراسات المستقبيلة ليلقي الضوء على اسباب تاسيس المركز واهدافه. كما تطرق الى اسباب تسمية المركز باسم يونان هوزايا وما هو الدور الذي من الممكن ان يلعبه هذا المركز في العمل القومي.

المقابلة هي بالغة السريانية وبلهجة السورث.

سيزار هوزايا سكرتير مركز يونان هوزايا للدراسات المستقبلية في حديث مع اذاعة SBS الاسترالية حول المشاريع و النشاطات المستقبلية للمركز

تسونامي دمر شعبنا ومناطقه في ساعات.. فأي مستقبل له؟
ثلاث قراءات مختلفة قدمها اساتذة في ملتقى سيدني الثقافي ( تفقتا) بالتعاون مع مركز يونان هوزايا للدراسات المستقبلية ، مساء الخميس 16 آذار 2017 في قاعة لانتانا.
وقدم الرؤى المعمقة الاستاذ اسكندر بيقاشا في محوره الذي عنونه الصراع على سهل نينوى مبينا ان صعود قوى طائفية وتغير مستوى القوة لدى جهة واخرى شجع العمل على التغيير الديموغرافي وفرض واقع السيطرة على الارض. وقراءة لما حدث في السنوات الماضية فقد قامت قوى بتجيير اصوات الناخبين وسرقتها علنا وخفت اصوات اهل الارض والاقليات وبخاصة السريان الكلدان الاشوريين.

واستناد بعض تلك القوى المتحكمة في المنطقة الى المادة 140 من الدستور صارت ركيزة للتغيير الديموغرافي ثم تحولت المادة نفسها الى مشكلة. وتصارع العرب والكورد على ادارة الموصل صار كارثة للأقليات والمسيحيين بخاصة ، مما فرض واقعا جغرافيا جديدا.. برغم توازيه مع صراعات طائفية تعمل كل جهة على استبعاد من لا قوة له للسيطرة بسهولة وايهام الاخر بقوته. تضارب المصالح والصراع الاقتصادي وتوسيع رقع الاراضي على حساب الاقليات صار سمة العصر الحالي لان الفرصة مؤاتية للتأثير ديموغرافيا والتأثير على القرارات.
فما مطلب الحكم الذاتي واستحداث محافظة الا جزء من المخطط للسيطرة على الاراضي. وقال الاستاذ الاعلامي اسكندر ان مستقبل الصراع في سهل نينوى سيكون اشد واسوأ ما بعد داعش لأن القوى المسيطرة قد وزعت وقسمت المنطقة وفرضتها واقعا منذ اليوم. فالكورد والشيعة يلعبان لعبا قوية لملأ الفراغ السكاني في المنطقة. ولا علاج لشعبنا سوى التوحد والمطالبة بحماية دولية لتخلق الثقة ليعود شعبنا الى مناطقه.
والرؤية الاخرى قدمها الاستاذ علاء مهدي بعنوان نظرة استشرافية لسهل نينوى بعد التحرير قال فيها لا استسيغ اطلاق التسميات هنا وهناك في نفس طائفي.. الشيء الذي أسس له منذ ان عمل الانكليز في تأسيس الدولة العراقية. فمنذ ذلك الحين اكدوا ان السياسة للسنة والتجارة للشيعة ولم يمنحوا للاقليات والتسميات الاخرى شيئا فلماذا؟ لذا فان الاساس وضعه الانكليزوعليه تعمقت مفاهيم الطائفية والعشائرية والقومية وغيرها المدمرة للشعوب.
ويلاحظ اليوم كما في الامس ان العالم المتمدن والمتحضر سكت عن الابادات الجماعية التي حدثت تحت انظاره، واليوم يعيد التاريخ نفسه بظهور مطامح ومطامع من قوى صغيرة وكبيرة من قبل دول مثل تركيا وايران ودول اخرى.
اما بشأن المستقبل فلا يعتقد الاستاذ علاء ان الاقليات بقادرة على اقامة حكم ذاتي او غيره من المسميات لان قوى خارجية تعبث وترسم وتخطط بما هو في صالحها. والسؤال هو من بامكانه بناء المنطقة ؟ واول شيء ينبغي عمله هو المحافظة وبناء البشر الذي منه من هاجر ومنه من نزح الى مستقبل مبهم ومنه من ضاع في دول اوربا فكيف العمل على جمعهم واعادتهم. هذه مسؤولية حكومات ودول واحزاب مؤثرة. واذا تم اعادة البناء والاعمار فمن يعيد بناء الاثار المدمرة ومن يعيد جمالية العراق في تلك المنطقة. واكد ان الجانب النفسي ايضا كيف يتهيأ شعب اضطهد ودمرت نفسيته.كل شيء تدمر وينبغي تعويض البشر ماديا ومعنويا وتعويض شرائح المجتمع التي اضاعت اعمارها مثل الطلبة وغيرهم. ثم قال الحقيقة الاخرى التي يجب ان تطرح اي ضمان يعطى لتحقيق هدف العودة والحكم الذاتي او المحافظة ؟ ليس هناك سوى ان يقوم عراق حر ديمقراطي يستند على الدستور وحقوق الانسان وبعيدا عن الهويات الجانبية واعتماد المواطنة بشكل رئيس واساسي.
اما القراءة الثالثة فقدمها الدكتور يوسف للو والتي كانت بعنوان قراءة تاريخية نفسية اجتماعية لسهل نينوى وقال فيها لقراءة هذا الحدث او الاحداث التي مرت فيجب قراءة التاريخ ولا نتجاهل الواقع. ونظرة الى التاريخ نجد انحسار المسيحية من الجنوب ومن الشمال على مر التاريخ ثم الهجرات المتكررة التي تدل على عدم الاستقرار.
واكد ان الواقع اليوم يقوم على تفجير البيوت بعد اخراج اهلها منها. واستهداف رجال الدين واغتيال الشباب من ابناء شعبنا واخيرا غزوة الموصل التي اتت على كل شئ حتى تجريد المهجرين من اوراق هوياتهم والعمل على تمزيق النسيج الاجتماعي الذي كان.
واكد ان ما يحدث اليوم والموصل على ابواب التحرير او ما يدعونه تحرير له اساس في عهود ماضية فما اقتطاع الاراضي الزراعية من اهاليها واطفاءها ثم القيام بتوزيعها الى جماعات مختارة لم يكن الا للتغيير الديموغرافي ينفذ بطرق خبيثة. القيام بدفع الشبك من قبل ايران لاغراء الناس بالبيع او الاستيلاء على املاكهم بشتى الطرق ورشوة الموظفين لتزييف المعاملات وغيرها دليل على صراعات اقليمية تنفذ اجنداتها بواسطة وكلاءها.
وقال الدكتور يوسف ان ما يحصل في سنجار يضع اليزيديين وقودا للصراع هناك. ونحن ايضا وقود للصراعات في المنطقة. لقد مررنا بتسونامي دمر شعبنا ومناطقه في ساعات. والى اليوم الدليل قائم في النازحين الذين يعيشون مأساتهم بصمت وصراع نفسي عميق.
نستنتج من كل هذا ان غزوة الموصل خلقت نظاما فكريا غريبا في ارضية مهيئة في نينوى اشد فتكا من السلاح. وبينت الاحداث انه كان هناك تواطؤ بين الحكومة وداعش والقوى الاخرى في المنطقة. ونتساءل اليوم من يعيد بناء نفسية الانسان المنكسر ومن يعيد فسيفساء العيش المشترك حين انقلب الجار على جاره فجيران الخبز والملح ينهب املاك جاره.
واشار الدكتور ان هناك علامات واضحة على ما تم رسمه للمنطقة على سبيل المثال لم يعد الناس الى برطلة بعد فقد تم فتح مكتب لبيع وشراء العقارات وهناك من يبني مجمعا سكنيا ضخما جدا والسؤال من سيسكن فيه؟ والاهم ان القوى التي تحرر المنطقة تكمل التخريب والتدمير فهل هناك مستقبل سؤال تركه الدكتور للجمهور للاجابة عليه.
هذا وحضر جمهور كبير هذه الندوة التي ادارها الاستاذ مدحت البازي واعطى اخيرا الفرصة للجمهور بالمشاركة بارائهم او طرح تساؤلاتهم.

عادل دنو
اعلام تفقتا

مقابلة إذاعة SBS الاسترالية مع كل من السيدين اسكندر بيقاشا والياس متي منصور حول تأسيس مركز يونان هوزايا للدراسات المستقبلية.

اكد كل من السيدين اسكندر بيقاشا والياس متي منصور ان مركز يونان هوزايا للدراسات المستقبلية في مرحلته الاخيرة نحو التأسيس. وقال عضوا الهيئة التأسيسة للمركز انه ان الاوان لمثل هذه المؤسسة التي ستجمع المفكرين والباحثين لايجاد طروحات وافكار تساهم في انقاذ ما يمكن انقاذه من قضايا شعبنا الذي يعيش اليوم اوضاعا كارثية.

تفاصيل اللقاء ( قسمين ) في الرابطين التاليين:

مركز يونان هوزايا للدراسات المستقبلية
لجنة الاعلام
العدد 2
التاريخ 03/12/2016

بعد تشكيل هيكلية المركز، وتحديد عمل اللجان كل بحسب اختصاصها، واستنادا الى المادة الحادية عشرة من النظام الداخلي للمركز، تقرر تشكيل هيئة استشارية تضم نخبة من الأكاديميين والخبراء، مهامها تقديم المشورة للمكتب التنفيذي ولجان المركز المختلفة، والمساعدة المهنية والمساهمة في ايجاد وتحديد آليات عمل قابلة للتطبيق لرفد المركز بالدراسات والبحوث، وتوسيع نشاطاته.

وقد تشكلت الهيئة الاستشارية للمركز من الذوات المدرجة اسماءهم ادناه بحسب التسلسل الابجدي:

  1. الاستاذ انور اتو .
  2. الاستاذ اشور ملهم .
  3. العلامة بنيامين حداد.
  4. الدكتور بشير الطوري.
  5. الاستاذ بهنام عفاص.
  6. الاستاذ راوند بولص.
  7. الاستاذ سامي ديشو.
  8. الاستاذ سيف سامي.
  9. الاستاذ صباح الشاني .
  10. الاستاذ صباح مجيد.
  11. الدكتور عامر ملوكا.
  12. الاستاذ عبد الله النوفلي.
  13. الدكتور غازي ابراهيم رحو.
  14. الدكتور كاميران عبدوكا.
  15. الدكتورة منى يوخنا.
  16. البروفيسور موشى كيسو.
  17. الدكتور نوئيل مراد.
  18. الدكتور يوسف الطوني.
  19. البروفيسور يوسف قوزي.

اذ يتقدم مجلس ادارة المركز بشكره وتقديره لاستجابة الاساتذة لدعم نشاطات المركز، فهو يثمن ايضا موقفهم الداعم للهدف الاسمى للمركز، والذي يتلخص في المساهمة الفكرية والعلمية في القضايا المعاصرة وتطوراتها وانعكاساتها على الشعب الكلداني السرياني الاشوري في الوطن والمهجر.

المكتب التنفيذي
مركز يونان هوزايا للدراسات المستقبلية

"أسكندر بيقاشا" في ندوة حوارية عن مركز يونان هوزايا للدراسات المستقبلية أقيمت في عنكاوا
تأسيس المركز جاء لافتقادنا الى بحوث معمقة تتكلم عن مستقبل شعبنا
عنكاوا كوم / خاص
بهنام شابا شمني

أقيم صباح الخميس 22 كانون الاول الجاري وعلى قاعة مديرية التراث السرياني في عنكاوا ندوة حوارية ومحاضرة تم فيهما إلقاء الضوء على مركز يونان هوزايا للدراسات المستقبلية المؤسس حديثا بحضور نخبوي من الاكاديميين والمثقفين من أبناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري. أدار الندوة الكاتب والاديب بطرس نباتي وحاضر فيها الكاتب والاعلامي أسكندر بيقاشا القادم من السويد وعضو الهيئة التاسيسية للمركز.
استهل الاستاذ بطرس نباتي الحديث بتقديمه نبذة مختصرة عن ماهية المركز وأهدافه ثم قرأ السيرة الذاتية للمحاضر.
بعدها تحدث الاستاذ اسكندر بيقاشا بادئا حديثه بموجبات تأسيس المركز الذي سيهتم بالمجالات السياسية والثقافية واللغوية والاجتماعية ، كوننا نفتقد الى بحوث معمقة تتكلم عن مستقبل شعبنا ولدينا فراغ في هذا المجال ، واشار الى ان هناك دراسات سريانية تركز على التاريخ تقدمها مجموعات تشتغل على الويب سايت منها (بيث مردوثا) ولها مجلة تحمل اسم (هوكويي) ويعمل فيها عدد من الاكاديميين من ابناء شعبنا ولكنها تتحدث عن الماضي. وأضاف بيقاشا أن شعبنا زاخر بحملة الشهادات وبالاكاديميين وهم يعدون بالالاف ولكن نفتقد الى مثل هذه المراكز التي ترسم للمستقبل وتضع الحلول للازمات التي قد يمر بها شعبنا في الداخل والخارج واينما تواجد وتقدم بحوثا ودراسات واحصائيات وبيانات جاهزة يستفيد منها اصحاب القرار من قيادات شعبنا.
ثم عرج في حديثه الى تسمية المركز ولماذا يونان هوزايا بالتحديد معللا ذلك الى اننا دائما ما نلتفت الى الماضي الزاخر بالاسماء الكبيرة وهم يستحقون أن يحمل المركز اسمهم ولكننا ننسى الحاضر الذي هو أيضا مليء بالمفكرين والملافنة الذن قدموا لامتنا الشيء الكثير ومنهم الملفان يونان هوزايا العامل في مجال اللغة السريانية.
وأكد بيقاشا على أن المركز عابر للتسميات الطائفية والقومية ومستقل لا يتبع اية جهة سياسية او حكومية ، لان من صفات البحث العلمي بحسب قوله أن يكون محايدا. وسيكون التواصل مع الاعضاء عبر الوسائل التقنية الحديثة الانترنيت وحاليا سيكون الويب سايت الخاص بالمركز لقلة الامكانيات لان المركز سيعتمد على التمويل الذاتي.
ثم تطرق الى هيكلية المركز التي تتكون من الهيئة الادارية التي أغلب اعضائها في استراليا ، بالاضافة الى هيئة الخبراء وهم من الاكاديميين وواجبها البت في أحقية البحث في النشر من عدمه ، بالاضافة الى لجنة من الاستشاريين التي ستكون بمثابة من يقدم المشورة والمعونة للباحث.
يذكر ان المركز موقعه رسميا في ولاية فكتوريا – استراليا ومسجل بتاريخ 17 أيلول 2016 ..
وبعد الانتهاء من المحاضرة أجاب الكاتبين نباتي وبيقاشا على أسئلة واستفسارات الحضور.

أما أهداف المركز فهي :
*العمل على تقديم دراسات وبحوث رصينة سياسية ثقافية اجتماعية في المناطق التي يقطنها الكلدان/السريان/الاشوريين
*ترجمة ونشر الاعمال والبحوث والدراسات السياسية والثقافية والاجتماعية من لغات العالم المختلفة الى اللغة التي يفهمها الكلدان/ السريان/ الاشوريين
*نشر البحوث والتقارير التي يقوم باعدادها الخبراء واعضاء المركز او المشاركين في النشاطات والمنشورة في وسائل الاعلام المختلفة المرئية والسموعة والمقروءة.
*اقامة الندوات الفكرية والسياسية والنشاطات الاعلامية المختلفة.
*تكريم المبدعين والمفكرين من الذين قدموا خدمات جليلة لابناء شعبنا.
*العمل على جمع البيانات والاحصائيات في القضايا المهمة لتشكيل قاعدة بيانات رئيسية.
*اعداد البحوث والدراسات بخصوص الحفاظ ونشر وتطوير اللغة السريانية وعصرنتها.
*السعي لما يمكن جمعه من التراث الشعبي للسريان / الكلدان م الاشوريين.
*التعاون مع الجامعات العالمية والمراكز الاكاديمية لاقامة حلقات دراسية تدار من قبل المركز يشارك فيها مختصون وخبراء من المعاهد الثقافية التي تهم باللغة السريانية من اجل تطويرها وعصرنتها.