EnglishالعربيةSyriac

الدكتور عبدالله رابي، في ضيافة مركز يونان هوزايا

28 أكتوبر، 2020

الاستاذ الدكتور عبدالله رابي، في ضيافة مركز يونان هوزايا
في تمام الساعة الخامسة من مساء يوم الأحد الماضي الموافق 25-10-2020، (بتوقيت شرق امريكا)،
استضاف مركز يونان هوزايا للبحوث والدراسات المستقبلية (قنطرون)
الأستاذ الدكتور عبد الله رابي، عضو هيئة خبراء المركز لإلقاء محاضرته الموسومة:
"مستقبل المسيحيين في العراق بين الواقع والطموح" (عبر الزوم).
وقد استهل الاستاذ عبدالله رابي، محاضرته بتوجه الشكر للقائمين على المركز ، ثم قال : ان المحاضرة موجه لكل ابناء العراق لذا سوف نتكلم بالعربية اللغة التي يفهمها الجميع،

وأردف قائلا : كنّا نتمنى ان لايكون هذا حال العراق ومع الاسف الشديد حيث انتشر القتل والاظطهاد والجريمة والتشريد التي طالت ابناء الشعب العراقي بشكل عام ولكن الأكثر إيذاءً كان موجه ضد المسيحين والأقليات الدينية والاثنية الاخرى
حدد الاستاذ المحاضر أهم أسباب معاناة المسيحيين في الوطن الأم والتي أدت إلى هجرتهم إلى مواطن الغربة. وحمل الأستاذ عبد الله رابي منظمات ومؤسسات مسيحيي العراق وخاصة السياسية منها جزءا مهما من هذه التبعات والمعاناة عند تطرقه إلى العوامل الذاتية، وقال: علينا أن نحدد العامل الذاتي كي لا نقع في المكيدة ونحمل الآخرين إخفاقاتنا. وشدد على تقاعس تنظيماتنا السياسية في ايجاد أرضية صالحة للعمل المصيري المشترك وتوحيد خطابهم من خلال تأسيس مرجعية تمثل شعبنا أمام السلطات المحلية والإقليمية والدولية.

بعد ذلك عرج على العوامل الموضوعية أي المحيطة بالمسيحيين وحمل الحكومات العراقية المتعاقبة منذ سقوط بغداد عام 2003، وحتى يومنا هذا ما تعرض له المسيحيون والايزيديين والأقليات الإثنية الأخرى من الويلات والمآسي بسبب إخفاق تلك الحكومات في توفير الحماية والدعم لهم لتحقيق الحد الأدنى من طموحاتهم في المجالات الاقتصادية والسياسية والدينية والاجتماعية والادارية، مما دفعهم للهجرة بعد شعورهم بالإحباط والقنوط.
ثم توقف عند دور المسيحيين في ازدهار حضارة العراق عبر قرون من الزمن والمشهود لهم من قبل الكتاب والصحفيين والمفكرين والمؤرخين المسلمين. وذكر بعض الأمثلة عن دورهم الكبير في عهد العباسيين وبيت الحكمة الذي يعمل فيه عشرات المترجمين، والأطباء، والفلاسفة،
وذكر متي عقراوي، اول رئيس لجامعة بغدد…

وفي نهاية المحاضرة فتح رابي عادل دنو، مدير الجلسة باب المناقشات وشارك من خلالها كل من السادة: بطرس نباتي من العراق، واسكندر بيقاشا، من السويد، والياس منصور، وكامل كوندا، من استراليا في اثراء المحاضرة من خلال تساؤلاتهم ومداخلاتهم وملاحظاتهم وإضافاتهم، تم قدم الحضور الشكر الجزيل للأستاذ عبد الله رابي على محاضرته القيمة.